الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

08-20-2010 12:53

السؤال: كثيراً مانسمع عن مصطلحات، مثل: الإرهاب والتطرف، ويتكلم في ذلك من هب ودب، فما هوالمعيار الصحيح لذلك، أي لمعنى هذه المصطلحات، أوبمعنى آخر: متى يكون الرجل إرهابياً أومتطرفاً؟

الجواب: التطرف الأخذ بالرخص التي لاوجه لها ولادليل عليها، والإرهاب كونه يتعدى على الناس بالضرب أوبالقتل بغير حق وبغير دليل، بل عن جهل وقلة بصيرة فهؤلاء هم الإرهابيون الذين يقتلون الناس بغير حق وبغير حجة شرعية فيغيرون على الناس أمنهم، ويسببون المشاكل بينهم وبين دولهم، هؤلاء هم الإرهابيون، أما من أمر بالمعروف أونهى عن المنكر حسب طاقته، فليس هذا من الإرهاب، بل إنه يأمر بالمعروف حسب طاقته، مع أهله، مع أولاده بيده في سلطانه كونه أميراً أورئيس هيئة أوموظفاً مأموراً، موكولاً له شيء حسب ما أمر به حسب ما عنده من الصلاحية، والذي لا يستطيع ينكر بلسانه ياعبد الله اتق الله هذا ما يجوز، هذا واجب عليك، بالكلام الطيب والأسلوب الحسن، كما قال تعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ }النحل125 وقال تعالى: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ }آل عمران159 فإن عجز فبقلبه يكره بقلبه ولايحضر المنكر، الذين يقتلون الناس ويضربون الناس بغير وجه شرعي، هؤلاء هم الإرهابيون هم المفسدون، هم الذين يخلون بالأمن ويفسدون على الناس مجتمعاتهم، لكن لايغير بيده إلا إن كان عنده صلاحية من جهة ولاة الأمور، وإلا فليرفع الأمر إلى ولاة الأمور إذا رأى منكراً، وهوليس عنده سلطة يرفع الأمر إلى جهة ولاة الأمور ولكن ينصح بالكلام والدعوة إلى الله والترغيب والترهيب، أما مع أهل بيته، مع زوجته مع أولاده، مع من تحت سلطانه لابأس له الأمر باليد وغيره حسب ماعنده من الصلاحية وفق الله الجميع.


[سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله]

تعليقات الزوار 0 | إهداء 0 | زيارات 7131


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز
سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز

تقييم
1.02/10 (29 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com