الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

05-24-2011 12:16

بن* ‬لادن* ‬مات*.. ‬و* ‬*"‬القاعدة*"‬* ‬ازدادت هيجانا
‬جمال* ‬لعلامي - الشروق الجزائرية


تواصل السلطات الأمريكية العمل بإجراءات أمنية إستثنائية مشددة، خاصة بالإدارات الرسمية وبشكل خاص على مستوى المطارات، حيث يخضع المسافرون الوافدون من عدة بلدان، إلى تفتيش دقيق ومراقبة لصيقة للحقائب والوثائق، وتأتي هذه التدابير الإحترازية، تنفيذا للمخطط الوقائي* ‬الذي* ‬تبنته* ‬الإدارة* ‬الأمريكية* ‬بعد* ‬مقتل* ‬زعيم* ‬تنظيم* ‬*"‬القاعدة*"‬* ‬أسامة* ‬بن* ‬لادن*.‬

ولاحظت "الشروق" في جولة لها عبر أحياء وشوارع ومطارات العاصمة واشنطن وأطلنطا بجورجيا، التي يعرف مطارها أكبر حركة جوية عبر الولايات المتحدة الأمريكية، تدابير أمنية خاصة، حيث يخضع المسافرون إلى تفتيش مركز وأسئلة دقيقة، إلا أن تلك الإجراءات تعرف تخفيفا بعد التأكد* ‬من* ‬هوية* ‬المسافر* ‬وغرضه* ‬من* ‬الزيارة،* ‬وتتشكل* ‬بعد* ‬النزول* ‬من* ‬الطائرة،* ‬طوابير* ‬أمام* ‬شبابيك* ‬فحص* ‬الوثائق،* ‬وتقسّم* ‬إلى* ‬طابورين،* ‬الأول* ‬خاص* ‬بالمواطنين* ‬الأمريكيين،* ‬والآخر* ‬بالمهاجرين* ‬والمسافرين* ‬الأجانب*.‬
وتبرّر هذه الإجراءات الحيطة والحذر من إعتداءات إنتقامية بعد مقتل بن لادن، خاصة وأن واشنطن وجهت تحذيرات داخلية وخارجية، ويؤكد مقيمون بالولايات المتحدة أن الأمريكيين كانوا يتعاملون بـ"ثقة عمياء"، لكن ذلك قبل تفجيرات الحادي عشر سبتمبر، والكثير منهم يرى اليوم،* ‬أن* ‬بن* ‬لادن* ‬مات،* ‬لكن* ‬*"‬القاعدة*"‬* ‬مازلت* ‬*"‬حية*"‬؟*.‬
وتعتبر أجهزة المسح والتفتيش والكلاب المدربة تقنيات هامة في العملية الأمنية، مع الاستعانة بنظام متعدد الطبقات يشمل الوصول البعيد المدى وبيانات كومبيوترية منقحة عن هوية الأشخاص، اضافة الى مراقبة وجها لوجه من خلال بديل عصري للشرطي الذي يتعقب المشتبه فيهم، بحسب* ‬ما* ‬يقوله* ‬خبراء* ‬ومسؤولون* ‬أمريكيون،* ‬وتشمل* ‬هذه* ‬الإجراءات* ‬المعقدة* ‬حتى* ‬*"‬المسؤولين*"‬* ‬والشخصيات* ‬ورجال* ‬الأعمال* ‬القادمين* ‬من* ‬دول* ‬أخرى*.‬
وقد* ‬صرفت* ‬إدارة* ‬أمن* ‬المواصلات* ‬الأمريكية،* ‬خلال* ‬ثماني* ‬سنوات* ‬فقط* ‬ما* ‬قيمته* ‬57*.‬2* ‬مليار* ‬دولار،* ‬وهي* ‬نحو* ‬ما* ‬تنفقه* ‬الحكومة* ‬على* ‬برامج* ‬استخبارات* ‬خلال* ‬عام* ‬واحد*.‬
وكانت* ‬السلطات* ‬الأمريكية* ‬قد* ‬أسقطت* ‬الجزائر* ‬من* ‬قائمة* ‬الدول* ‬الأربع* ‬عشرة* ‬التي* ‬يشمل* ‬رعاياها* ‬نظام* ‬التفتيش* ‬الأمني* ‬الخاص* ‬في* ‬المطارات* ‬الأمريكية،* ‬
وجاء القرار حسب ما تم الاعلان عنه في وقته، بأمر من الرئيس الأمريكي الذي دعا الى اعادة النظر في النظام الأمني عبر مطارات أمريكا، حيث تمّ إعفاء المواطنين الجزائريين من تدابير التمييز والتفتيش القاسي في المطارات، وهي الإجراءات التي انتهكت كرامة المسافرين ولم يسلم* ‬منها* ‬حتى* ‬المسؤولين*.‬
وحسب ما توفر لـ"الشروق" من معلومات، فإن الإجراءات الأمنية الجديدة، تكون أكثر تشديدا عندما يتعلق الأمر بمواطنين وافدين من بعض الدول "المشبوهة" التي مازالت ترى الولايات المتحدة أنها "راعية" أو "مدعمة" للتنظيمات الإرهابية أو تتماطل في التعاون الأمني في مجال محاربة* ‬الإرهاب* ‬الدولي*.‬
وحتى إن ألغت الولايات المتحدة الأمريكية تصنيفها الخاص بالدول "المتهمة" بشبهة "تصدير" الإرهابيين، ولم تعد بعد مقتل بن لادن إلى "سكانير التعرية" الذي أثار في وقت سابق حفيظة البلدان المصنفة، إلاّ أن التدابير السارية المفعول، تبقى برأي البعض زائدة عن اللزوم، ويتعلق الأمر تحديدا على مستوى المطارات بنزع الأحذية وأحزمة السراويل وإعتماد التفتيش العشوائي للحقائب المعبّأة ضمن ما يعرف بالأمتعة، كما تعرف المباني الرسمية والإدارات العمومية ومحيطاتها، إجراءات امنية مكثفة، حيث يخضع زوارها إلى تفتيش دقيق.
ويشكل ما يعرف بتنظيم "الجماعة السلفية للدعوة والقتال" أو "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية في الوقت الحالي، حسب ما سجلته "الشروق"، جزء من "العدو المطارد"، لكن واشنطن ترى بأن الجزائر "شريك" لا يُمكن القفز عليه في مجال التعاون* ‬الأمني* ‬بالمنطقة،* ‬في* ‬وقت،* ‬أكد* ‬فيه* ‬رئيس* ‬لجنة* ‬المخابرات* ‬في* ‬مجلس* ‬النواب* ‬الأمريكي،* ‬مايك* ‬روجرز،* ‬إنه* ‬يعتقد* ‬أن* ‬الرجل* ‬الثاني* ‬في* ‬*"‬القاعدة*"‬* ‬أيمن* ‬الظواهري،* ‬موجود* ‬أيضا* ‬في* ‬باكستان*.‬
هذا، وأوضح أول أمس الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في مقابلة بثتها قناة "بي بي سي"، أنه سيأمر بتنفيذ عملية عسكرية مماثلة لتلك التي إنتهت بمقتل زعيم تنظيم "القاعدة"، أسامة بن لادن، في حال تم تحديد مكان مسؤول متطرف في باكستان أو أية دولة أخرى ذات سيادة(...)؟.
وردا* ‬على* ‬سؤال* ‬عما* ‬إذا* ‬كان* ‬مستعدا* ‬لشن* ‬عملية* ‬مماثلة* ‬إذا* ‬تم* ‬رصد* ‬*"‬هدف* ‬مهم* ‬في* ‬دولة* ‬ذات* ‬سيادة*"‬،* ‬أجاب* ‬أوباما* ‬*"‬إن* ‬عملنا* ‬هو* ‬صيانة* ‬أمن* ‬الولايات* ‬المتحدة*"‬،
مضيفا "إننا نحترم جدا سيادة باكستان، لكن لا يمكن أن نسمح لشخص يخطط جديا لقتل شعبنا وشعوب حلفائنا، لا يمكن أن نسمح بتنفيذ هذه المشاريع من دون أن نتحرك". وقد بدأ أمس أوباما جولة أوروبية تقوده إلى أيرلندا وبريطانيا وفرنسا وبولندا.
في هذه الأثناء، أكد وزير الدفاع الأمريكي، روبرت غيتس، في خطاب ألقاه أول أمس، في جامعة إنديانا أنه في الوقت الذي يجب على الولايات المتحدة القيام بخيارات لتصحيح الأوضاع المالية في البلاد، سيدعو البعض أمريكا إلى الحد من دورها في العالم، وإلى إعادة النظر في تعهداتنا* ‬الدولية،* ‬وخفض* ‬قدرات* ‬جيشها،* ‬مضيفا*:‬* "‬لكن،* ‬لا* ‬تخدعوا* ‬أنفسكم،* ‬الحصن* ‬الأخير* ‬في* ‬مواجهة* ‬المعتدين* ‬والطغاة* ‬والإرهابيين* ‬في* ‬القرن* ‬الحالي* ‬هو* ‬القوة* ‬القمعية* ‬التي* ‬تترجم* ‬بحجم* ‬وقدرات* ‬الجيش* ‬الأمريكي*".‬

تعليقات الزوار 0 | إهداء 0 | زيارات 1045


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


‬جمال‭ ‬لعلامي
‬جمال‭ ‬لعلامي

تقييم
1.23/10 (41 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com