الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

المرصد
مرصد الوسطية
«التصنيفات الفكرية وأثرها على الوحدة الوطنية» .. حوار فكري بالجنادرية
«التصنيفات الفكرية وأثرها على الوحدة الوطنية» .. حوار فكري بالجنادرية
02-09-2014 11:43
الدين والسياسة:
على وقع الأمر الملكي السعودي بمعاقبة من ينتمي للتيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المتطرفة، ضرب شهر الشتاء البارد شباط (فبراير) الجاري موعداً مع الحوارات الدينية الساخنة على أكثر من صعيد، باعتبار أن الجدل الديني السياسي سيكون العنوان الكبير لأحد أهم مناسبتين لرعاية الندوات والحوارات في السعودية (مهرجان الجنادرية وجلسات الحوار الوطني).
وفيما أعلن منظمو مهرجان الجنادرية الذي سينطلق الأربعاء المقبل أن نسخة هذا العام من المهرجان ستركز على الإسلام السياسي، يعتزم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني عقد اللقاء الثامن للخطاب الثقافي السعودي نهاية فبراير الجاري في مدينة جدة، بعنوان: «التصنيفات الفكرية وأثرها على الوحدة الوطنية». ويأتي ذلك تزامناً مع القرار الملكي التاريخي بمعاقبة المنتمين والمؤيدين للجماعات الدينية، والذي اتخذته السعودية انطلاقاً من مقاصد الشريعة الإسلامية في حفظ الأمة في دينها وأمنها ووحدتها وتآلفها وبعدها عن الفرقة والتناحر والتنازع، بحسب نص القرار الذي بثته وكالة الأنباء السعودية.
وعلى رغم أن نائب وزير الحرس الوطني نائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري لم يعطِ تفاصيل الندوات وأسماء المشاركين فيها خلال حديثه في المؤتمر الصحافي الذي عقده نيابة عن وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز في وزارة الحرس الوطني بالرياض أول من أمس، إلا أن الإثارة والتصريحات النارية غالباً ما تصاحب هذا النوع من الندوات التي يتحاور فيها السياسيون والليبراليون مع متخصصين في الدين والعلم الشرعي. وفيما يزداد الجدل في المنطقة العربية حول الجماعات الدينية وعلاقتها بالسياسة خصوصاً في دول الربيع العربي، أشار عبدالمحسن التويجري إلى أن المهرجان يحمل وجهة نظر السعودية المعتدلة الحريصة على استقرار وأمن إخوتها في العالم العربي والعالم الإسلامي وأنها لن تحيد عن هذا المجال، وستتطرق بعض الندوات إلى هذا الموضوع في المهرجان.
أما الأمين العام لمركز الحوار الوطني فيصل بن عبدالرحمن بن معمر، فأوضح في بيان صحافي أن اللقاء الثامن الذي سينظمه المركز في 26 و27 من الشهر الجاري سيتناول عدداً من المواضيع الفكرية المهمة التي لها علاقة بموضوع التصنيفات الفكرية في المجتمع لاسيما الدوافع والمحركات وانعكاساتها على الوحدة الوطنية.
وقال إن اللقاء السابق (السابع) تناول موضوع التصنيفات الفكرية أيضاً، وحمل مطالبات للمشاركين بالاستمرار في طرح مثل هذه المواضيع في ظل ما تشهده الساحة الثقافية من حراك وتصنيفات وسجالات فكرية، مؤكدين حقيقة وجود التصنيفات الفكرية داخل المجتمع السعودي ما قد يؤثر في الوحدة الوطنية.
ويبدو أن جلسات اللقاء موعودة أيضاً بنقاشات ساخنة، خصوصاً أن فيصل بن معمر أوضح أن اللقاء سيشارك فيه عدد من العلماء والمثقفين والمثقفات والمهتمين بالشأن الثقافي، وسيناقش عدداً من المحاور الرئيسة التي ستكون موضوعاً للحوار بين المشاركين والمشاركات، ومن أبرزها: ظاهرة التصنيفات الفكرية، والتصنيفات الفكرية بين السلبية والإيجابية، وانعكاسات التصنيفات على السلم الاجتماعي في إطار الوحدة الوطنية، وكيفية تعزيز الوحدة الوطنية في إطار التنوع الثقافي في المجتمع السعودي.

الحياة اللندنية

تعليقات الزوار 0 | إهداء 0 | زيارات 971


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


تقييم
1.00/10 (12 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com