الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

المرصد
مرصد الوسطية
الأزهر يطلق حملات لمواجهة التطرف في كافة أنحاء مصر
الأزهر يطلق حملات لمواجهة التطرف في كافة أنحاء مصر
11-18-2014 12:26
الدين والسياسة:
تواصل المؤسسات الدينية في مصر جهودها لمحاربة الأفكار المتطرفة عبر إطلاق حملات دعوية تجوب المحافظات وحملات أخرى موجهة للمدارس والجامعات، حسبما ذكر المنظمون للشرفة.

وأطلق الأزهر بالتعاون مع وزارة الأوقاف حملة في تشرين الثاني/نوفمبر لحماية الطلاب من التطرف تشمل مليوني طالب في المدارس و400 ألف طالب من الجامعات، وفق ما قال الشيخ الأزهري محمود عبد السعدي في حديث للشرفة.

وأوضح أنه تم البدء بهذه الحملة خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر مع بداية العام الدراسي في محافظتي القاهرة والجيزة، على أن تعمم التجربة على جميع المحافظات المصرية خلال العام الدراسي الحالي.

وذكر أن المسؤولين سيجرون محاضرات وندوات تؤكد على "الانتماء للوطن والروح الإسلامية الصحيحة البعيدة عن التطرف".

وأشار عبد السعدي إلى اطلاق حملتي "نظف كليتك بإيدك" و"حب الوطن من الإيمان"، وهي من ضمن الحملات الهادفة إلى "نشر روح التسامح والوسطية لدى الطلاب".

وقام الازهر بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي حسب عبد السعدي، بافتتاح مدارس لمحو الأمية في جميع المحافظات وخصوصاً في المناطق الريفية ومناطق الصعيد.

وذكر أن افتتاح هذه المدارس ترافق مع حملة لتشجيع الإقبال عليها وبالتزامن أيضا مع إطلاق دورات تدريبية خاصة لتعليم لغة برايل للمكفوفين.

وأشار إلى أن "الاهتمام ينصب أيضاً باتجاه المستوى الدعوي الديني والثقافي في المناطق العشوائية، على اعتبار أن نشر العلم والثقافة والدين هو وسيلة لوقف انتشار الأفكار المتطرفة".

قوافل دعوية في المحافظات المصرية
ومن جانبه، أشار راجح صبري من مديرية الإرشاد الديني في وزارة الأوقاف المصرية إلى أن مؤسسة الأزهر ووزارة الأوقاف تقومان حالياً بإطلاق قوافل دعوية وثقافية في جميع المحافظات المصرية خصوصاً منطقة سيناء التي تشهد مواجهات بين الجيش المصري والعناصر المتطرفة.

وأكد للشرفة أن "مهمة هذه القوافل المتنقلة التواصل مع المواطنين لنشر الخطاب الديني الوسطي ونشر ثقافة التسامح ومواجهة الفكر المتطرف"، لافتاً إلى أن كل قافلة تتألف من تسع دعاة متخصصين بشؤون الدعوى من خريجي مؤسسات الأزهر.

وأضاف صبري أن المواجهة العسكرية مع المسلحين في منطقة سيناء تترافق أيضاً بالمواجهة الفكرية لتحصين الشباب من فكر ضال يستغل الدين كوسيلة للايقاع بالشباب للقتال بصفوف جماعات كتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) وتنظيم القاعدة.

وأكد أن الاهتمام بسيناء حالياً يأتي بسبب استهداف هذه المنطقة من قبل الجماعات المتطرفة.

خطبة جمعة موّحدة
وذكر صبري أن الوزارة تعمم كل أسبوع موضوعاً موّحداً لخطبة الجمعة على كافة أنحاء البلاد طالبةً من خطباء المساجد الالتزام التام بها. وتتناول مواضيعها بشكل عام الوحدة الوطنية والابتعاد عن الفكر المتطرف والتأكيد على التعايش السلمي بين أفراد المجتمع ككل وتقبل الآخر. كما تركز هذه الخطب على الضوابط الإنسانية واحترام حقوق الإنسان ومحاربة الإهمال والمخدرات.

وقال إن المراقبة على المساجد وخطبائها دقيقة جداً حيث تجري محاسبة أي خطيب أو داعية يخرج عن الأطر العامة للخطب المعممة من قبل وزارة الأوقاف ومؤسسة الأزهر.

وفي هذا السياق، أكد الشيخ عبد الظاهر شحاتة، المحاضر في كلية الشريعة الأزهرية، "حرص الأزهر في هذه الفترة على تجديد الخطاب الديني ونشر أفكار الإسلام الوسطي".

وأوضح شحاتة في حديث للشرفة أن الأزهر يقوم بعملية تجديد شاملة لطريقة وأسلوب نشر الدعوة والدروس الدينية "للترويج للخطاب الديني المعتدل وباللغة التي تناسب هذا العصر".

ولفت إلى أن نشاطات الأزهر لا تقتصر على الداخل المصري، بل تجري عدة نشاطات خارجية لنشر الروح الوسطية.

وكان آخرها على سبيل المثال تعاون الأزهر مع أندونيسيا لنشر مناهج معدلة ومحدثة في المعاهد الدينية والجامعات الإندونيسية، وفق ما ختم شحاتة.

الشرفة

تعليقات الزوار 0 | إهداء 0 | زيارات 620


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


تقييم
1.00/10 (9 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com