الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

المرصد
مرصد الإرهاب والتطرف
روحاني .. أزمة الرئيس .. «الإمعة!»
روحاني .. أزمة الرئيس .. «الإمعة!»
01-07-2016 02:21
الدين و السياسة:
في اللغة عندما يقال: رجل إمع أو إمعة، فالمقصود هو الرجل المتردد الذي لا يثبت على رأي، ويوافق كل واحد على رأيه، وتزاد التاء في إمعة للمبالغة.
“أزمة الإمعة” هي الأزمة التي يعيشها الرئيس الإيراني روحاني، فمخطئ من يعتقد أن في دولة الملالي في إيران صقور وحمائم، ومخطئ من يظن ولو للحظات معدودة أن في إيران تيارين: واحد إصلاحي، وآخر محافظ، بل الحقيقة كل الحقيقة أن في إيران رئيسا واحدا يطلقون عليه اسم المرشد وفي فقه الفتنة لقب الولي الفقيه المزعوم.
في إيران مناصب كثيرة نص عليها دستور دولة الملالي المكتوب، إلا أن الواقع أن هناك منصبا وحاكما واحدا هو علي خامنيئي والبقية “كومبارس” بدور “الرجل الإمع” أو الإمعة مع التشديد على وجود التاء من رئيس الجمهورية وهو روحاني حتى آخر موظف في أقصى بلدة في جبال إيران.
ملامح الإمعة في سلوك روحاني ليست وليدة اليوم، فهو القائل بعد الاتفاق النووي مع دول (5+1): “إننا سننفذ الاتفاق مع الغرب بشروط المرشد”. وهو الذي انصاع في بداية عهده لتوجيهات المرشد بتشكيل حكومته، فهو من اختار وزراء الخارجية والداخلية والأمن، وليس هذا فقط بل هو من استبعد وزراء آخرين وقام بتزكية البعض على حساب البعض الآخر.
... روحاني وفي تعليقه الأول في ما يحصل اليوم قال: “لا يمكن الرد على الانتقادات بقطع الرؤوس”. وهو نفسه الذي سجل رقما قياسيا في العام الجاري بالإعدامات وقطع الرؤوس متقدما على كل نظرائه السابقين. وهو نفسه عاد ليصف المهاجمين للسفارة السعودية في طهران بالمتطرفين ثم ليعود فيقول أمام مجلس الأمن عبر مندوبه إنه يعتذر ويتعهد أن لا يكرر فعلته، ثم هو نفسه وعبر مواقع مقربة منه يروج أن حريقا شبّ في السفارة قبل وصول المهاجمين.
مخطئ من يحمّل روحاني أكثر مما يحتمل، فالرجل مسلوب القرار والاستقرار فلا قرار يملك ولا استقرار على قرار يمتلك، هو “إمعة” للمرشد إن أحسن أحسن وإن ظلم ظلم.


صحيفة عكاظ

تعليقات الزوار 0 | إهداء 0 | زيارات 720


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com