الدين والسياسة | مركز الدين والسياسة للدراسات


جديد دراسات
جديد المرصد
جديد المقالات

المرصد
مرصد الإرهاب والتطرف
حرب داعش
تطورات المعركة في مدينة الباب وتضييق الخناق أكثر على تنظيم داعش
 تطورات المعركة في مدينة الباب وتضييق الخناق أكثر على تنظيم داعش
02-18-2017 08:38
الدين و السياسة: يتكبد تنظيم داعش خسائرة كبيرة في العتاد والأرواح، إذ أسفرت المعركة في مدينة الباب عن تراجع التنظيم كثيراً وخسارته لعدد من عناصره ومحاصرة داعش داخل مدينة الباب وتحاول قوات درع الفرات التقدم بحذر لتحرير المدينة من التنظيم.

تقترب قوات درع الفرات من تحرير مدينة الباب وطرد تنظيم داعش منها، بعض الألغام التي زرعها التنظيم تسببت في تأخر العملية قليلاً، ما أعطى فرصة لتثبيت مواقع قوات درع الفرات، ومن ثم التقدمَ بحذر شديد خلف فرقة نزع الألغام.

لم يبق لتنظيم داعش سوى بعض الأحياء داخل المدينة إذ تسيطر قوات درع الفرات على أهم المواقع الإستراتيجية في مدينة الباب وأبرزها جبل عقيل الجبل المطل على المدينة.

تتوقف العمليات العسكرية هنا وإن تأخرت قليلاً ولكن تسير وفق ما هو مخطط لها حسب قيادات عسكرية في درع الفرات، ويؤكد المشاركون في العمليات العسكرية ومنهم فصائل تابعة للجش السوري الحر أن المعركة مستمرة حتى تحرير المدينة وطرد تنظيم داعش منها.

مدينة الباب تشكل أهمية إستراتيجية لتنظيم داعش ومحاولة التنظيم الإستمرار في القتال في الباب هو لتأخير فقط معركة الرقة معقل التنظيم الرئيسي إذا بات واضحاً أن معركة تحرير الرقة من داعش ستنطلق بعد السيطرة على مدينة الباب.

لا تتوقف خسارات تنظيم داعش على المناطق إذا خسر التنظيم العشرات من مقاتليه في معركة الباب كما تم أسر عدد من عناصر التنظيم، معارك عنيفة أجبرت التنظيم على التراجع كثيراً وبات داعش أمام خسارة جديدة مدينة الباب أهم معاقله في ريف حلب الشرقي.

تعليقات الزوار 0 | إهداء 0 | زيارات 57


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في FaceBook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg


تقييم
1.00/10 (1 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

 

جميع الحقوق محفوظة لـ"مركز الدين والسياسة للدراسات"

Design By Marvksa.com